عدد من التعليقات: ۷۷
رحبت بغداد بقرار مجلس الأمن بشأن تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة إلى العراق "يونامي" لغاية نهاية أيار المقبل، وطالبتها بحث المنظمة الدولية للهجرة على إعادة المبالغ المالية المتبقية في ذمة المنظمة منذ انتخابات الخارج لعام 2004، والبالغة 57 مليون دولار.
رمز الخبر: ۷۹۵
تأريخ النشر: 2018 August 02
اسبايكر نيوز: وذكر مكتب وزير الخارجية، إبراهيم الجعفري، في بيان، اليوم الخميس، 2 آب، ان الوزير شدد خلال لقائه مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، على ضرورة أخذ موافـقة الحكومة العراقية في حال وجود أي رغبة في تبني استراتيجيات، وخطط جديدة تتعلق بولاية "يونامي" وصلاحياتها، أوخطط قد تكون خارج الولاية الخاصة ليونامي.

من جهته كشف كوبيتش، أن بعثة الأمم المتحدة إلى العراق "يونامي" بصدد وضع أولويات المرحلة المقبلة التي تتضمن إعادة الإعمار، وإعادة النازحين والتنمية الاقتصادية ولاسيّما في مناطق جنوب العراق لعدم وجود أنشطة كافية لها هناك.

وأوضح أن رئيس بعثة التحقيق الدولية الخاصة بتوثيق جرائم تنظيم "داعش" الارهابي سيصل إلى بغداد في الأيام المقبلة للتشاور مع السلطات العراقية المعنية حول آلية عمل البعثة بشأن جرائم التنظيم بعد تبني الأمم المتحدة مقترح العراق في توثيق جرائم المنظمة.

جدير بالذكر ان بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي" هي بعثة سياسية تأسست بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1500 لعام 2003، بناء على طلب من الحكومة العراقية، وقد اضطلعت البعثة بمهامها منذ ذلك الحين ووسعت دورها بشكل كبير في عام 2007 بموجب القرار 1770.

وتتمثل ولاية البعثة بتقديم المشورة والمساعدة إلى حكومة وشعب العراق ضمن عدة مجالات، ويشمل ذلك دفع الحوار السياسي الشامل والمصالحة الوطنية والمساعدة في العملية الانتخابية وفي التخطيط للتعداد الوطني وتسهيل الحوار الإقليمي بين العراق وجيرانه وتعزيز حماية حقوق الإنسان والإصلاح القضائي والقانوني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: