عدد من التعليقات: ۷
اعلنت قيادة العمليات المشتركة، السبت، عن انطلاق المرحلة الثانية من عملية ارادة النصر بشمال بغداد والمناطق المحيطة بها في ثلاث محافظات.
رمز الخبر: ۳۴۷۸
تأريخ النشر: 2019 July 20
اسبایکر نیوز: وقال نائب قائد العمليات الفريق القوات خاصة الركن عبدالامير رشيد يارالله في بيان انه "بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة وباشراف قيادة العمليات المشتركة، وبعد أن حققت المرحلة الأولى من "عملية إرادة النصر " أهدافها المرسومة بدقة ونجاح، أنطلقت المرحلة الثانية من هذه العملية فجر اليوم السبت ، لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق شمال بغداد والمناطق المحيطة بها لمحافظات ديالى وصلاح الدين والانبار".

ونقلت قناة السومرية عن يارالله ان "قطعات من قيادة عمليات بغداد مع قطعات قيادة عمليات ديالى وسامراء والانبار وقيادة الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع وقطعات من الفرقة المدرعة التاسعة وقطعات من الحشد الشعبي وفوج القوات الخاصة دائرة العمليات التابع لرئاسة اركان الجيش وفوج المهمات الخاصة التابع لمديرية الاستخبارات العسكرية شاركت بالعملية".

واكد ان "هذه العملية تأتي بدعم جوي من القوة الجوية وطيران الجيش والتحالف (الامريكي)، فضلا عن مفارز من رجال المرور والجنسية والشرطة النهرية".

وقال المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني، يوم الاثنين الماضي، أن التحالف الامريكي لم يوفر الغطاء الجوي بعملية إرادة النصر، فيما دعا مجلس النواب للإسراع في تشريع قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد لعدم الحاجة اليها.

وقال الحسيني في تصريح لـ/ المعلومة /، إن "قواطع الحشد الشعبي المشاركة في عملية إرادة النصر لم يوفر التحالف الامريكي اي غطاء جوي لها"، لافتا إلى إن "العملية حققت نجاحات كبيرة ولا ضرورة لوجود التحالف الدولي في العراق".

وأضاف أن "عدم مشاركة التحالف بقواطع الحشد الشعبي اثبت غياب أهمية تواجد تلك القوات في البلاد"، داعيا "مجلس النواب للإسراع بتشريع قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد لعدم وجود ضرورة أمنية لها".

وبين أن "القوات الأمنية والحشد الشعبي قادرة على مسك الملف الأمني والحفاظ على امن البلاد دون تدخل ما يسمى بالتحالف الدولي".

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة، الاسبوعين الماضيين، انطلاق عملية "إرادة النصر" لتطهير مناطق تقع بين ثلاث محافظات وصولا إلى المناطق الحدودية مع سوريا.

يذكر أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير جميع المناطق العراقية من سيطرة تنظيم "داعش"، وإعادة النازحين إلى مناطقهم مع إعمار المدن التي تضررت خلال عمليات التحرير.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: