عدد من التعليقات: ۲۳
كشف مصدر مسؤول، الاثنين، عن معلومات بشأن الهجوم على مواقع عسكرية ونفطية في العراق، فيما اشار الى ان التحقيقات مستمرة لمعرفة كيفية عبور الشاحنات التي تحمل منصات صواريخ الكاتيوشا إلى مواقع قريبة من القواعد المستهدفة.
رمز الخبر: ۳۴۲۹
تأريخ النشر: 2019 June 24
اسبایکر نیوز: وقال المصدر في تصريح تابعته السومرية نيوز، ان "نتائج التحقيقات بشأن استهداف مواقع عسكرية ونفطية ب‍العراق تضم مستشارين عسكريين ومهندسي نفط أميركيين في الموصل والتاجي والبصرة خلال الأيام الماضية، اظهرت معلومات مهمة حول هوية المهاجمين"، مبينا ان "المهاجمين ينتمون إلى خلية منظمة تدار من جهة خارجية".

واضاف المصدر ان "هناك تعاون كبير من قيادات امنية والحشد الشعبي لاعتقال من يستغل هويات واسلحة وسيارات القوات الامنية والحشد"، مشيرا الى ان "هناك ضغوط كبيرة من قبل واشنطن في هذا الإطار".

وتابع ان "المعلومات المتحققة حول المجموعة المنفذة للهجمات أظهرت أنها هي نفسها المسؤولة عن عمليات اغتيال طاولت ناشطين مدنيين في الجنوب وبغداد"، موضحا ان "التحقيقات تتضمن معرفة كيفية عبور الشاحنات التي تحمل منصات صواريخ الكاتيوشا إلى مواقع قريبة من القواعد المستهدفة وعدم تسجيل لوحات السيارات".

يذكر ان الايام القليلة الماضية شهدت تعرض قاعدتي التاجي والبكر الى قصف بصواريخ كاتيوشا وقذائف هاون، ادت الى الحاق اضرار مادية دون وقوع اية خسائر بشرية، كما تعرض مقر القصور الرئاسية في الجانب الايسر من الموصل الى سقوط صاروخ كاتيوشا ادى الى الحاق اضرار مادية، فيما تعرضت شركة نفطية الى قصف بصاروخ كاتيوشا اسفرت عن اصابة ثلاثة عمال من الشركة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: