عدد من التعليقات: ۲۵
بدأ البرلمان التركي قبل أيام مناقشة مقترح قانون التجنيد الجديد، والذي يتضمّن عددا من التغييرات فيما يخص الخدمة الإلزامية في البلاد، مثل تقليص مدّة الخدمة والبدل، وغيرهما من الأمور الأخرى، وكذلك تجنيد المجنسين السوريين في الجيش التركي.
رمز الخبر: ۳۳۸۵
تأريخ النشر: 2019 June 16
اسبایکر نیوز: وانتقد "مساواة درويش أوغلو” نائب رئيس حزب الصالح المعارض، المادة 43 من المقترح، والتي تتضمن تجنيد الشباب السوريين المجنّسين، ممن هم في سن التجنيد، داخل الجيش التركي.

وقال درويش أوغلو في معرض انتقاده: "حتى اليوم تمّ تجنيس 76 ألف سوري، وهذه المادة ستتيح لعدد كبير من الشباب السوريين الحاصلين على الجنسية، الخدمة داخل بنية الجيش التركي”.

واستنكر قرار تجنيد الشباب السوريين داخل الجيش التركي، في الوقت الذي تعمل فيه مؤخّرا دول عربية عدّة على إعادة إرسالهم إلى بلادهم.

وبرّر درويش أوغلو انتقاده للقرار، بقوله: "أعداد الشباب السوريين اللاجئينإلى تركيا – ممن هم في سن الخدمة الإلزامية – يقارب الـمليون، وعليه من الضروري الوقوف في وجه هذا القرار الذي يعمل على تجنيد شباب سوريين لم ينفعوا بلادهم وفرّوا، منها هربا من الحرب ولم يدافعوا عنها”.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: