عدد من التعليقات: ۹
في خضم التكهنات التي تحيط بمصير زعيم جماعة "داعش" الوهابية أبو بكر البغدادي، كشفت مجلة فرنسية أن قائد هذه الجماعة الارهابية فر إلى ليبيا.
رمز الخبر: ۳۳۵۵
تأريخ النشر: 2019 June 01
اسبایکر نیوز: وقالت مجلة "جون أفريك": إن السلطات التونسية تعيش حالة من الاستنفار الأمني، بعدما وردت معلومات عن وجود البغدادي، في الجار الذي يعاني فوضى منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي.

وأوردت المجلة نقلا عن مصادر وصفتها بـ"الاستخباراتية"، أن تونس تلقت معلومات بشأن البغدادي من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد "داعش" في كل من سوريا والعراق.

وخلال الآونة الأخيرة، تحدث البغدادي في مقطع فيديو، في أول ظهور له منذ سنوات، وأثارت العودة المفاجئة إلى الساحة مخاوف بشأن "انبعاث" هذه الجماعة الارهابية على الرغم من خسارة آخر معاقلها في سوريا.

وبدا البغدادي جالسا داخل خيمة، وأمسك ملفات، ثم أكد مسؤولية "داعش" عن هجمات سريلانكا الدامية، وتوعد بالانتقام لعناصرها الذين جرى قتلهم أو اعتقالهم في عدد من مناطق العالم.

وفي وقت سابق، ذكر موقع "تونيزي نيميريك" التونسي أن زعيم "داعش" لجأ إلى ليبيا بعدما مني مسلحوه بهزيمة في قرية الباغوز، بمحافظة دير الزور، شمال شرقي سوريا، المعقل الأخير لهم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
استطلاع
هل توافق مع قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية؟
نعم
لا