عدد من التعليقات: ۲۱
أوقعت وحدات من الجيش العربي السوري قتلى ومصابين في صفوف المجموعات الإرهابية التي جددت خرقها لاتفاق منطقة خفض التصعيد عبر اعتداءاتها المتكررة على النقاط العسكرية والبلدات الآمنة بريف إدلب.
رمز الخبر: ۳۳۰۸
تأريخ النشر: 2019 May 12
اسبایکر نیوز: وذكرت وكالة ’سانا’ للانباء، أن وحدات الجيش السوري وجهت خلال الساعات الماضية ضربات مركزة على مقرات تنظيم "جبهة النصرة” الإرهابي الذي يضم المئات من المرتزقة الأجانب في صفوفه في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي.

وأشار المراسل إلى أن الضربات أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عدة مقرات للتنظيم التكفيري كان يتخذ منها منطلقا لشن هجماته على المناطق الآمنة.

وعلى الحدود الإدارية بين حماة وإدلب أفادت "سانا" بأن وحدات من الجيش السوري نفذت عمليات مكثفة على محاور تحرك الإرهابيين بين قريتي حيش وكفر سجنة أسفرت عن إصابات مؤكدة في صفوف الإرهابيين وتدمير آليات بعضها مزود برشاش وأسلحة وعتاد.

وألحقت وحدات الجيش السوري أمس خسائر كبيرة بالتنظيمات الإرهابية في كفر سجنة والشيخ مصطفى بداما وكفرنبل ومعرتمصرين بريف إدلب وعابدين وحرش القصابين وأطراف كفرنبودة كفرزيتا واللطامنة وحصرايا والزكاة والصياد والأربعين بريف حماة.وذكرت وكالة ’سانا’ للانباء، أن وحدات الجيش السوري وجهت خلال الساعات الماضية ضربات مركزة على مقرات تنظيم "جبهة النصرة” الإرهابي الذي يضم المئات من المرتزقة الأجانب في صفوفه في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي.

وأشار المراسل إلى أن الضربات أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عدة مقرات للتنظيم التكفيري كان يتخذ منها منطلقا لشن هجماته على المناطق الآمنة.

وعلى الحدود الإدارية بين حماة وإدلب أفادت "سانا" بأن وحدات من الجيش السوري نفذت عمليات مكثفة على محاور تحرك الإرهابيين بين قريتي حيش وكفر سجنة أسفرت عن إصابات مؤكدة في صفوف الإرهابيين وتدمير آليات بعضها مزود برشاش وأسلحة وعتاد.

وألحقت وحدات الجيش السوري أمس خسائر كبيرة بالتنظيمات الإرهابية في كفر سجنة والشيخ مصطفى بداما وكفرنبل ومعرتمصرين بريف إدلب وعابدين وحرش القصابين وأطراف كفرنبودة كفرزيتا واللطامنة وحصرايا والزكاة والصياد والأربعين بريف حماة.
الكلمات الرئيسة: الجیش السوری ، إدلب ، سوریا ، اسبایکر نیوز
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
استطلاع
هل توافق مع قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية؟
نعم
لا