عدد من التعليقات: ۶
شاركت العراقية الأيزيدية ناديا مراد، الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2018 بحفل توقيع اتفاقية بين المنظمة الدولية للهجرة وفرنسا، تقضي بتوفير الأخيرة ممراً آمناً للفئات الايزدية الضعيفة في العراق.
رمز الخبر: ۳۳۰۵
تأريخ النشر: 2019 May 12
اسبایکر نیوز: وتساهم الاتفاقية التي أطلقتها مراد والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تشرين الأول/أكتوبر 2018، في توفير الحماية والقبول لما يصل إلى مائة امرأة أيزيدية وعائلاتهن كجزء من برنامج القبول الإنساني في فرنسا.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة في بيان لها أن فرقها في العراق ستساعد في انتقال تلك الأسر خلال رحلتهم إلى فرنسا عبر توفير الفحوصات الصحية، ومعلومات ما قبل المغادرة، والمساعدة في الحركة، وتوفير المرافقين وأشكال أخرى من المساعدة حتى الوصول.

ولفتت إلى أن الأسر عند وصولها إلى فرنسا ستحال إلى المنظمات غير الحكومية المحلية التي تقدم الدعم الاجتماعي والطبي والإداري خلال العام الأول حسبما افاد موقع الفرات نيوز.

وبيّنت المنظمة أن الاتفاقية التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس، جرت بالتنسيق بين وزارتي الخارجية والداخلية الفرنسية من جهة، ومبادرة ناديا، وهي مؤسسة تدافع عن ضحايا العنف الجنسي، من جهة ثانية.

وقالت رئيسة مكتب المنظمة الدولية للهجرة في فرنسا، سارة عباس: "هذه المبادرة الجديدة هي نتيجة للتضامن والتعبير عن آلية دولية لتقاسم المسؤولية في حماية الفئات الأكثر ضعفًا"، مشيرة إلى أن "برنامج القبول الإنساني يعتمد على شراكة قوية بين الحكومتين الفرنسية والعراقية والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
استطلاع
هل توافق مع قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية؟
نعم
لا