عدد من التعليقات: ۲۰
أفاد تقرير لفريق مراقبي عقوبات الأمم المتحدة بأن جماعة داعش الارهابية الوهابية لم تهزم في سوريا ولا تزال الجماعة الإرهابية هي الأخطر، في استنتاج يناقض تماما ما أعلنه الرئيس الأميركي بشأن القضاء التام عليها.
رمز الخبر: ۲۹۴۶
تأريخ النشر: 2019 February 07
اسبايكر نيوز: ويشير فريق مراقبي العقوبات، في تقريره المقدم إلى مجلس الأمن، إلى وجود ما بين 14 و18 ألف ارهابي من الجماعة في سوريا والعراق، بينهم نحو 3 آلاف مقاتل أجنبي.

وأفاد التقرير بأن "تنظيم داعش لم يهزم بعد في سوريا، لكنه لا يزال يواجه ضغطا عسكريا شديدا في ما تبقى له من أراض في معقله شرق البلاد، ويظهر تصميما على المقاومة وقدرة على شن هجمات مضادة".

وتابع التقرير أن تنظيم داعش تقلص إلى مجموعة متشتتة، وهو "يعطي توجيهات لبعض الارهابيين بالعودة إلى العراق للالتحاق بالشبكة هناك"، بهدف "الصمود وتعزيز الصفوف والارتداد في المنطقة المركزية".

وتوقع التقرير، أن يكون بإمكان "داعش"، أن يعيد التركيز على العمليات الإرهابية في الخارج، لكن القيادة المركزية للتنظيم تفتقد في الوقت الراهن للقدرة على إدارة هجمات دولية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ديسمبر عام 2018، قراره سحب ألفي جندي أمريكي من سوريا، مؤكدا دحر التنظيم الارهابي، مناقضا بذلك تقييم مدير الاستخبارات الأمريكية دان كوتس، الذي اعتبر أن التنظيم يشكل "تهديدا قويا في الشرق الأوسط وللغرب".
المتعلقات من الأرشيف
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
استطلاع
هل توافق مع قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية؟
نعم
لا