عدد من التعليقات: ۸
اكد كبير مساعدي وزير الخارجية للشؤون السياسية 'حسين جابري انصاري' ضرورة الحفاظ واكمال التعاون الثلاثي بين ايران وروسيا وتركيا الي جانب التعاون الوثيق بين طهران وموسكو.
رمز الخبر: ۲۷۷۸
تأريخ النشر: 2019 January 10
اسبايكر نيوز: جاء ذلك خلال اللقاء بين جابري انصاري اليوم الخميس في موسكو مع مساعد وزير الخارجية الروسي 'سرغئي فرشين'، وممثل الرئيس الروسي في شؤون سوريا 'سرغئي لافرونتين'. واضاف كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية ان مسار التعاون بين ايران وروسيا وتركيا في اطار نموذج استانة، جسّد مدي اهمية هذا الامر خلال الاعوام الاخيرة. و وصف المسؤول الايراني، زيارته الاولي في بداية العام الميلادي الجديد الي روسيا بانها نموذج للتعاون الوثيق بين طهران وموسكو والاجراءات المشتركة التي ينبغي القيام بها جنبا الي جنب في هذه المرحلة. وفي معرض الاشارة الي اهداف الزيارة، قال جابري انصاري : سنناقش التطورات في سوريا واليمن وشتي القضايا الاقليمية والدولية؛ مضيفا انه رغم ثنائية هذه المحادثات، لكنها تشكل جزءا من برامجنا في اطار محادثات استانة مع شريكة طهران وموسكو، انقرة. واعرب كبير مسؤولي الخارجية الايراني عن أمله بان تسهم محادثاته اليوم بشكل هام ومؤثر في ادارة واحتواء افضل للتطورات الحالية علي صعيد المنطقة. ونوّه جابري انصاري ايضا الي تنامي العلاقات الايرانية – الروسية في مختلف المجالات؛ مبينا ان موضوع سوريا يشكّل احد المجالات علي صعيد التعاون المشترك بين البلدين والتي اثمرت عنها نتائج هامة ومفيدة في مجالي مكافحة الارهاب وارساء السلام والاستقرار داخل سوريا. الي ذلك اكد مساعد وزير الخارجية الروسي، علي الاهمية البالغة لهذه اللقاءات التي يتناول الجانبان خلالها القضايا ذات الاهتمام المشترك.  ولفت فرشين الي ان القضايا المطروحة اليوم هي محطّ اهتمام الامم المتحدة وهاجس (دول) الشرق الاوسط.  واضاف مساعد وزير الخارجية الروسي : نحن نولي اهمية خاصة الي الوضع السوري ومشروع التسوية السياسية للقضايا في هذا البلد؛ ونواصل المضي قدما في اطار التعاون الثنائي وايضا نموذج استانة بصفتنا عضوين في هذه المباحثات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
استطلاع
هل توافق مع قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية؟
نعم
لا