عدد من التعليقات: ۲۵
قال مسؤولون وسكان يوم الجمعة إن مقاتلي حركة طالبان يهددون آبار النفط الكبرى الواقعة بالقرب من مدينة ساريبول شمال أفغانستان بعد أيام من الاشتباكات التي سقط خلالها عشرات من أفراد قوات الأمن بين قتيل وجريح.
رمز الخبر: ۲۷۲۲
تأريخ النشر: 2019 January 05
اسبايكر نيوز: وقال ذبيح الله أماني المتحدث باسم حاكم الإقليم ”الوضع الأمني في إقليم ساريبول مزعج". ”تلقينا وعودا بإرسال تعزيزات إلى المدينة، لكن شيئا لم يتم بعد". وسقط نحو 40 من قوات الأمن بين قتيل وجريح بالقرب من ساريبول يوم الثلاثاء خلال اشتباكات استمرت ساعات، مما سلط الضوء على حجم الضغوط التي تواجهها القوات الحكومية الأفغانية على الرغم من تكثيف الجهود لتحقيق السلام. وقال أماني ”طالبان تشن هجمات واسعة منذ فترة بهدف السيطرة على حقول النفط هذه. أنشأنا قوة حماية خاصة لكنها لا تملك عتادا حديثا". وأضاف أن هناك ثمانية حقول عاملة وهناك معدات عسكرية بملايين الدولارات بينها عربات مدرعة مخزنة على مقربة. ومضى يقول ”هذه الآبار لها أهمية اقتصادية، ليس فقط لإقليم ساريبول، ولكن أيضا لكل أفغانستان". ومن شأن الاستيلاء على الحقول توجيه ضربة للحكومة وتعزيز الأوضاع المالية لحركة طالبان، إضافة لإيرادات الضرائب والتعدين والأفيون. وقال أمر الله صالح مساعد وزير الداخلية إن تعزيزات أرسلت من أقاليم مجاورة إلى حقول النفط كما سيتم إرسال فريق من كابول خلال الأيام القادمة. وأضاف ”حتى الآن المنطقة آمنة لكن لا يمكننا أن ننفي خطر وجود تهديد" وأشار إلى أنه قد تم تنبيه الشركات". 
الكلمات الرئيسة: طالبان ، افغانستان ، النف ، النفط ، اسبایکر نیوز
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
استطلاع
هل توافق مع قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية؟
نعم
لا