عدد من التعليقات: ۷
اجرى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ونظيره الاميركي دونالد ترامب مكالمة هاتفية لبحث الوضع في الشمالِ السوري، خصوصاً بعد تصعيد انقرة وقصفِها مواقع للقوات الكردية فيها.
رمز الخبر: ۱۹۰۲
تأريخ النشر: 2018 November 02
اسبايكر نيوز: وقالت وسائل اعلامية أن اردوغان وترامب ناقشا ايضاً الوضع في منبج وادلب واتفقا على البقاء على اتصال وثيق بشأن القضايا الثنائية والإقليمية في الأيام المقبلة.

 هذا وبدأت القوات التركية والأميركية دوريات مشتركة في مدينة مبنج شمالي سوريا.

تدخلات تركية مستمرة في الشمال السوري والتحالف الاميركي اكد انه يعمل من أجل خفض التصعيد الأخير بين أنقرة والقوات الكردية بعد القصف تركيا على مواقعهم شمالي البلاد. مدفعية انقرة استهدفت مناطق في عين العرب وتل ابيض على الحدود التركية، اي مكان انتشار ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردية، وهو ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى بصفوفهم. 

وعلى الفور اعلنت الولايات المتحدة التي تدعم القوات الكردية عن بالغ قلقها جراء القصف التركي الذي وصفته بالضربات الاحادية على المواقع الكردية في سوريا. واضافت ان التنسيق والتشاور الاميركي التركي بشان القضايا التي تثير قلقا امنيا يبقى نهجا افضل على حسب تعبيرها. اما وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، اكد ان شرق نهر الفرات سيكون المرحلة الجديدة بعد منبج غربا. واوضح ان الدورية المشتركة بين القوات المسلحة التركية والأميركية في مبنج قد بدأت. 

الوزير التركي حاول تجميل عمليات بلاده في سوريا وقال ان مئتين وستين الف لاجئ عادوا الى المناطقِ التي تسيطر عليها ما تسمى بقوات درع الفرات التابعة لبلاده شمالي سوريا. واضاف ان اللاجئين عادوا نتيجة أعمال البنية التحتية والأمن والاستقرار الذي حققته القوات التركية في تلك المنطقة على حد تعبيره. مراقبون اكدوا انه ربما تساهم عملية انقرة في الشمال السوري باعادة احياء داعش الوهابية في ريف دير الزور، خصوصا اذا حاول الاكراد سحب قواتهم من محيطها للدفاع عن مواقعهم شماي شمالي البلاد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
استطلاع
هل توافق مع قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية؟
نعم
لا